صورة الخبر
الأخبار

بالتعاون مع هيئة الأسرى والمحررين جامعة فلسطين تنظم حفلاً لتكريم الأسرى الناجحين في الثانوية العامة

بالتعاون مع هيئة الأسرى والمحررين

جامعة فلسطين تنظم حفلاً لتكريم الأسرى الناجحين في الثانوية العامة

 نظمت جامعة فلسطين حفلًا لتكريم أبناء الأسرى الناجحين في الثانوية العامة، وذلك بالتعاون مع هيئة الأسرى والمحررين، بحضور د. محمد أبو سعدة نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية ، ود. حسن أحمد عميد كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات، وهشام عبد الرازق وزير الأسرى السابق، وتيسير البرديني مسؤول مفوضية الأسرى والمحررين في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح، وبسام المجدلاوي مدير عام هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ومدير دائرة العلاقات العامة بجامعة فلسطين.

 حيث أشاد بسام المجدلاوي بدور هيئة شئون الأسرى والمحررين وعلى رأسها اللواء قدرى أبو بكر، ووزير التربية والتعليم العالى د. صبرى صيدم لتبنيهم عملية التعليم داخل سجون الاحتلال ، ولبرنامج التأهيل للمحررين ، كما قدم شكره للجامعات الفلسطينية ، وأشار خلال كلمته إلى إبداع الأسرى في مسيرة التعليم رغم كل المعيقات من جانب سلطات الاحتلال.

من جانبه تحدث د. محمد أبو سعدة مهنئنًا الأسرى الناجحين، مشيدًا بمثابرتهم واجتهادهم حيث استطاع أسرانا البواسل أن يجعوا من سجون الاحتلال مدارس وجامعات  ، مثمنًا صمودهم في وجه السجان الذى يحاول تقويض امكانياتهم الثقافية والعلمية من خلال الضغوط والحرمان والكثير من الانتهاكات لحقوقهم.

فيما أكد هشام عبد الرازق على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني كأحد أهم مطالب الأسرى الذين ضحوا بزهرات شبابهم من أجل القضية الوطنية مشددًا على ضرورة أن تتقدم قضية الأسرى سلم أولويات العمل الفلسطيني، مشيرًا إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بإنهاء حالة الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، مضيفًا: أن وحدة الصف الفلسطيني هي حلم الأسرى وأمنيتهم الأغلى من الحرية بل إنها تعني لهم الحرية.

وتخلل الحفل فقرات فنية للفنان عماد حمدونة ومن ثم توزيع شهادات الانجاز على الأسرى الناجحين .

  وفي الختام عبَّر المجدلاوي عن شكره وتقديره لجامعة فلسطين ممثلةً برئيسها الأستاذ الدكتور سالم صبَّاح لاستضافتها هذا الحفل المميز، ووقوفهم إلى جانب الأسرى وأبنائهم وقضيتهم العادلة .